الاحتلال الصهيوني يمنع عزاء منفذ عملية الدهس بالقدس أمس ويدعو لطرد عائلته

فككت شرطة الاحتلال الإسرائيلية سرادق عزاء فادي القنبر منفذ عملية الدعس في القدس يوم أمس، يأتي ذلك بينما دعا عضو في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر إلى طرد عائلة القنبر إلى سوريا.

وسبق أن فرضت سلطات الاحتلال إجراءات انتقامية بحق عائلة القنبر شملت هدم بيته واعتقال والده وزوجته وشقيقه.
وأكدت متحدثة باسم شرطة الاحتلال إزالة خيمة عزاء أقيمت قرب منزل منفذ هجوم القدس الغربية.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان قد قال إنه لن يسمح لعائلة منفذ العملية بإقامة جنازة أو فتح بيت عزاء، مضيفا أن دفنه سيتم من قبل قوات الأمن في موقع لا تستطيع عائلته الوصول إليه.

في هذا المقال