الخارجية التونسية تؤكد متابعتها التصريحات بخصوص ملف اختفاء الصحفيين الشورابي والقطاري في ليبيا

قالت وزارة الخارجية التونسية إنها تتابع باهتمام شديد التصريحات الواردة بخصوص ملف اختفاء الصحفيين سفيان الشواربي ونذير القطاري في ليبيا، مشيرة إلى أنها تولي قضيتهما أهمية بالغة.




وأكدت الحكومة التونسية في بيان لها نشرته على صفحتها بالفيس بوك أنها تقوم بالاتصالات اللازمة مع الجهات الليبية المختلفة، بالإضافة إلى جهات إقليمية ودولية لكشف مصير الصحفيين.
كما أعلنت نقابة الصحفيين التونسيين عن عقد لقاء بداية الأسبوع القادم مع الطاقم القانوني المتابع لملف الصحفيين لبحث سبل تدويل القضية ومطالبة السلطات بتحمل مسؤوليتها في الكشف عن حقيقة اختفائهما في ليبيا.

في هذا المقال