خبر سار لمنتجي الأفلام الأمريكية…

أسعدت الصين منتجي الافلام الامريكية بقراراتها الجديد المتعلقة بزيادة عدد الأفلام الأجنبية المسموح بعرضها في البلاد.

حيث قالت صحيفة جلوبال تايمز الصينية إن من المرجح زيادة عدد الافلام معتبرة ان هذا الخبر خبرا سارا لمنتجي الأفلام الأمريكية الذين يتطلعون لدخول سوق السينما الصينية سريعة النمو.

واكد خبراء في مجال السينما لـ الصحيفة الرسمية، إنهم يتوقعون السماح بدخول نحو 12 فيلما آخر لتصبح الحصة السنوية المسموح بها من الأفلام الأجنبية 34 فيلما بينما سيحصل المنتجون الأجانب على نحو 40% من إيرادات شباك التذاكر مقارنة مع 20% حاليا.

وعبر رؤساء شركات الانتاج في هوليوود عن أملهم في أن تزيد الصين عدد الأفلام ونصيبهم من الإيرادات اقتداء بالأسواق العالمية الأخرى.

وتسعى هوليوود من أجل السماح لمزيد من الشركات الأجنبية بعرض أفلامها في الصين قبل محادثات مهمة هذا العام لمراجعة اتفاقية مدتها خمس سنوات وقعت في فبراير شباط 2012.

في هذا المقال