قوات النظام تستعيد معظم ما خسرته شرقي دمشق وتكثف القصف على عدة مدن

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات بتجميد الأصول والمنع من السفر على أربعة مسؤولين عسكريين سوريين كبارا متهمين باستخدام أسلحة كيماوية ضد مدنيين دون ذكر أسمائهم وذلك كرد على تعطيل روسيا والصين لإجراء مماثل في الأمم المتحدة.

جاء ذلك في حين حققت قوات النظام السوري تقدما ميدانيا حيث سيطرت على كراجات العباسيين بالكامل وعلى مواقع أخرى في محيطها بعد أن سيطرت عليها أمس المعارضة بضواحي دمشق الشرقية كما استعادت الطريق الدولي بين حيي جوبر والقابون حسب وكالة الأنباء السورية الرسمية.

وبالتزامن مع ذلك شنت طائرات روسية وسورية أكثر من أربعين غارة على مواقع المعارضة في حي جوبر ومحيطه كما تعرضت الغوطة الشرقية لأكثر من ثلاثين غارة وقصفت بلدات في ريف حلب الغربي بصواريخ فراغية وقنابل عنقودية.

في هذا المقال